الجمعة، 5 فبراير، 2016

صرخة الطفولة

عذرا يا سيدي، هل لي أن أستقطع جزءا من وقتك الثمين الذي تمضيه في القتل والتدمير؟!
هل حصلت علي المال أم تظن أنك اتبعت تعاليم الإسلام؟!
كم مدينة دمرتها وكم روحا أزهقتها؟!
أنا لدي سؤال واحد فقط، لماذا؟
أنا الطفل الذي من بيته أخرجته
أنا الطفل الذي مات غريقا لتلقيه الأمواج علي شواطئ الأمل
أنا الذي أقضي برد الشتاء في المخيمات
أنا طفل تاورغاء الذي يقضي سنته الخامسة بعيدا عن بيته ومدينته
أنا طفل بنغازي الذي نزح من بيته ويرتعب كل يوم من صوت الصواريخ
أنا طفل سوريا الذي قتلتم عائلته وهدمتم مستقبله
أنا المرتعب من أزيز الطائرات ودوي القنابل
بسببها تناثرت أشلائي تحت المنازل
منذ متي نحن أعداء؟
أتستيقظ وتمسك سلاحك في الصباح
لتقتلني في المساء
لو كنت يهوديا أو صليبيا لتفهمت هذا!
ولكن منذ متي وأنت عدوي؟!
هل رضيت لي أن أقضي برد الشتاء في المخيمات؟!
هل يرضيك أن يخطف الموت عائلتي؟ وعلي يد من!
علي يد من كنا نظنهم إخواننا المسلمين
لا أنتم مسلمين ولا أنتم بالجنة فائزين
فهل هذا يستحق يا سيدي؟!
كيف تكون علي حق وأنت لا تفرض رأيك إلا بالسلاح؟
كيف نكون نحن بوابتك إلي الجنة؟!
يا سيدي أعد حساباتك فنحن لسنا أعداؤك
قد نختلف كثيرا أو قليلا
ولكن هذا لا يغير من أخوّتنا شيء
فتيل الفتنة يشعله أعداؤنا فنحترق نحن وينجون هم
هلُّم بنا يا سيدي فلنتحدّ معا كالبنيان المرصوص
لا نقف إلا معا وإذا تفرقنا نسقط
كسقطتنا التي نعاني ويلاتها الأن
دمائي التي ذهبت هبائا
دموعي التي تتساقط كالشلال
ألم تحرّك فيك شيئا؟!
إذاً اعذرني علي هذا
فيبدو أنني أكلم جداراً
ويالحماقتي، أناديك يا سيدي!

محمد المسماري 
6-2-2016 

الأحد، 24 يناير، 2016

يوميات تعيس "قصة قصيرة"

كان سالم مثل غيره من الليبيين، اضطر أن يغادر بيته بسبب الحرب في بنغازي، ولكنه كان محظوظا اذ حصل علي شقة بها غرفتان تضمه هو وزوجته وأطفاله رغم ارتفاع الإيجار.

كان يستيقظ كل يوم في السابعة صباحا، يخرج من المنزل ليجلب الخبز، وكالعادة يجد طابورا يقف به ما لايقل عن عن عشرين شخصا، ولكن الطابور ممتع يتبادل فيه الأشخاص أحاديث مشوقة بدءا بأخبار السياسة مرورا باسعار الدولار وبراميل النفط انتهاء بجملة (ان شاء الله خير)، وبعد أن يحصل سالم علي كنزه (خبزه) يعود كالبطل إلي بيته حاملا معه ما يسد به جوع عائلته.

ثم يذهب إلي مقر عمله ليوقع علي كشف الحضور، ويتبادل الحديث مع الزملاء، يخرج ليجد أن سيارته تحتاج إلي الوقود، يبحث عن محطة وقود غير مزدحمة، ولكن يجد أن كل المحطات بها طوابير طويلة، يسلم أمره إلي الله، يقف في طابور إحدي المحطات، عراك كل خمس دقائق حتي يأتي عراك يتم فيه استعمال السلاح لتغلق المحطة بعدها، ليبحث سالم عن محطة أخري يحصل منها علي الوقود لسيارته، ليرجع بعد هذا إلي منزله ويتناول غدائه ويحاول الحصول علي قسط من النوم ولكن يبدو أن هذا صعب المنال أيضا فما أن يستغرق في النوم حتي يستيقظ علي دويّ انفجار هائل اهتزت معه جدران المنزل ويعلو صياح الأطفال راكضين إلي حضن والدتهم التي تقول: ماهذا؟ ليقول سالم: إحدي القذائف العشوائية سقطت قريبا جدا، أين سقطت يا تري! يخرج بعدها ليجد أن القذيفة سقطت علي أحد المنازل القريبة ولكن بدون خسائر بشرية لحسن الحظ، يتجول في المدينة أو بالأحري ما تبقي من مناطق المدينة، يري شرطي مرور في أحد المفترقات، ولا يري أحدا في أخر، إشارة ضوئية تعمل ومفترق أخر بدون إشارة ضوئية ما جعله أشبه بساحة الحرب، توقف عند أحد المقاهي ليشتري القهوة، وجد أن سعرها قد ارتفع عن أمس.

ذهب إلي أحد المحال التجارية ليجلب لوازم البيت، الأسعار مرتفعة أيضا، وطبعا الرد هو "سعر الدولار مرتفع"، يشتري ما تيسر من لوازم البيت من المواد الغذائية الأساسية ومواد التنظيف، ليفني بعدها ما كان في جيبه من مال، يعود لبيته، ما إن تطأ قدمه أرض الشقة حتي تنقطع الكهرباء، توقد الشموع ويستمر لعن الظلام، يمضي بقية اليوم في تصفح الانترنت حتي ينفذ شحن هاتفه أو شحن جهاز "الماي فاي" أو شحنه هو!

بعد أن يبلغ به النعاس أشده يتوجه إلي فراشه مستعدا ليوم جديد وأمل جديد! يستيقظ في منتصف الليل علي الصوت العالي للتلفزيون بعد أن عادت الكهرباء، يغلقه وهو يتمتم: مامن راحة حتي في النوم!

يذهب إلي المصرف في الصباح، يجد المكان مزدحما بالكتل البشرية من الرجال والنساء الذين ينتظرون، ليخرج الموظف في النهاية بذلك العذر الواهي (المنظومة متوقفة) ليعود وهو يحسب ميزانيته للأيام القادمة ويحمد الله علي تبقي المال الكافي الذي يسد به أفواه عائلته الجائعة حتي يستلم راتبه القادم، يعود الي المنزل وقت الغداء، الكهرباء مقطوعة كالعادة، يمضي يومه مثل أيامه السابقة وينتظر الأمل في الأيام القادمة.

محمد المسماري 
24-1-2016

الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2015

مرحبا بكم في عالم الأوغاد



مرحبا بكم في عالم الأوغاد! هذا ليس إسما لأحد الألعاب علي الهاتف أو الحاسوب بل هذا هو العالم الذي نعيش فيه، عالم الأوغاد.

أتتسائل لماذا أُطلق عليه هذا الإسم؟ لا تقلق فلدي جواب لكل أسئلتك.

السبب هو أن من يحكمون هذا العالم أوغاد! وإذا كنت لا تراهم كذلك فالأفضل أن لا تستمع لبقية كلامي.

حروب، قتل، دمار، جوع في كل أنحاء العالم، أشخاص يريدون التخلص من البدانة بينما غيرهم يموتون من الجوع، أناس يملكون القصور والجزر بينما غيرهم لا يملكون ثمن الخبز.

البعض يلهون في هذا العالم وفي المقابل الملايين من البشر يعانون من الجوع والبرد والفقر وويلات الحروب.

تجد التافهون يتهافتون علي شراء أحدث الهواتف، وكلما ظهر جهاز جيد قاموا بشرائه.

نتقاتل بسبب مباريات كرة قدم لا ناقة فيها لنا ولا جمل!

يدمرون أوطاننا ثم يدعّون مساعدتنا؛ ليدمرونا مرة أخري نحن وماتبقي من أوطاننا!

نهتم بالمشاهير (الذين لم أجد سببا مقنعا لكونهم مشاهير) وماذا فعلوا وماذا ارتدوا وماذا يحبون وماذا يكرهون!

نقوم بتشغيل التلفزيون ليلقي الإعلام بقاذوراته في عقولنا!

ملايين اللاجئين حول العالم، ملايين الجائعين، ومازلت تظن أن العالم مكان جميل؟!

هناك المزيد والمزيد من الأشياء التي تؤكد أنه عالم أوغاد فعلا ولكني أعتقد أن ما ذكرته كافي ليقول كل من يقرأه (تبا لهذا العالم).

بقلمي .. محمد المسماري


الأحد، 21 يونيو، 2015

38 دولة يستطيع الليبيون دخولها بدون تأشيرة




ترتيب جواز السفر الليبي هو 89 عالميا ويستطيع دخول 38 دولة بدون تأشيرة سأذكرها في هذه التدوينة 

ولا يحتاج المواطن الليبي للحصول علي تأشيرة في دخول الدول الأتية:

تونس، الجزائر، ساحل العاج، غينيا، مالي، النيجر، إندونيسيا، هونج كونج، الدومينيكا، الإكوادور، هايتي، تشيلي، الأردن، ماليزيا، المالديف، موريتانيا، السودان، تركيا، سوريا

كما يستطيع حامل جواز السفر الليبي الحصول على تأشيرة دخول الدول التالية فور وصولة المطار أو إحدى النقاط الحدودية:

 بوليفيا، كمبوديا، نيكاراجوا، جزر القمر، مدغشقر، موزنبيق، تانزانيا، توجو، أوغندا، سريلانكا، بنجلادش، لاوس، لبنان، نيبال، بوروندي، إريتريا، كينيا، زامبيا.



الأربعاء، 6 مايو، 2015

لو كان نيوتن ليبي؟!


إسحاق نيوتن عالم الفيزياء والرياضيات الإنجليزي صاحب نظريات الحركة والجاذبية والكل يعرف القصة الشهيرة له عندما سقطت علي رأسه تفاحة جعلته يتفكر فيما حدث حتي إكتشف الجاذبية الأرضية والأن سأطرح القصة من جانب أخر وهو ماذا حدث لو كان نيوتن ليبي؟!

( بعد تعب طويل في الصباح قضي أغلبه في زحمة الطريق وصل نيوتن الي بيته وتناول الغداء اللي هو مكرونة أو رز اللي يعجبكم المهم خرج يبحث عن اراحة فنام تحت شجرة التفاح حتي إستيقظ فجأة بعد أن سقطت عليه تفاحة فوجد أنه نام طويلا حتي الساعة 6 فأخذ التفاحة في يده ودخل إلي المنزل فيجد زوجته التي تقول له: هذا كله راقد مرقد نبيك تشيلني لحوش هلي وتأخذ التفاحة من يده وتضعها في حقيبتها وفي حوش هلها لما فتحت الشنطة لقت التفاحة فعطتها لولد اختها الصغير الذي بدأ يلعب بها أو بالأحري يعذبها وفي النهاية أخذ منها "قضمة" (فأصبحت كشعار شركة آبل) ورماها بعيدا.

وكانت هذه هي نهاية تفاحة نيوتن ولكن في نفس الوقت هي بداية شركة أبل.


الاثنين، 4 مايو، 2015

كيف تصبح محلل سياسي لا يُشق له غبار في ليبيا!

نحن في ليبيا المنطقة الممتدة من امساعد شرقا حتي راس اجدير غربا التي حصلنا عليها من إتفاقية سايكس بيكو فقد حصلنا علي ما يمكن إعتبارها أفضل قطعة أرض في المنطقة آل حالنا إلي ماهو عليه اليوم ولكن أسوأ مافي الأمر هي الفئة الجديدة التي خرجت علينا وهم من يسمون أنفسهم ب"المحلل السياسي" أو يمكن إعتبارهم كما يقول المثل الليبي أنهم هم "من يبيعون الريح للمراكب" فإذا ماذا يجب أن تفعل لكي تحصل علي هذه الصفة؟!



1. حساب فيسبوك به 5000 صديق


هذه هي البداية الجيدة لأي محلل سياسي فيكفي أن تفتح حساب فيسبوك وتقوم بإضافة الأصدقاء حتي تصل إلي الحد الأقصي ثم تقوم بنشر بعض المنشورات التي تتكلم عن الوضع وتنتظر الإعجابات والتعليقات من أصدقائك ولكن قد تقول أنه ليس لدي ما أنشره؟!
هذا سهل جدا فيكفي أنه عندما تذهب إلي بائع الخضار أو الجزار فيمكنك أن تفتح معه الموضوع لتحصل علي تحليلات تكفي أسبوع لنشرها ولن تصدق ماذا أيضا؟ طفل في العاشرة من عمره يمكنك أن تحصل منه علي بعض المعلومات أيضا!

2. هاجم هاجم, هاجم!


إذا إتخذت جانبا معينا فيجب أن تهاجم الطرف الأخر بكل شراسة ولكن دعني أحذرك يجب أن تختار من تؤيد جيدا ولكن صدقا الأفضل هو أن لا تؤيد أحدا بل من الأفضل أن لا تطبق هذه الخطوات فهي تؤدي إلي طريق الهلاك لكل من اتخذوها.

3. الفرصة الكبري .. ظهور تلفزيوني!


بعد أن حذرتك وإذا كنت لازلت تريد أن تواصل هذا فنأتي إذا إلي أهم خطوة فبعد أن تطبق الخطوات السابقة وتحصل علي عدد من المتابعين أو يمكن إعتبارهم من المساكين فالأن يجب أن تبحث عن شيء مهم وهو الظهور علي التلفزيون فهذه هي الفرصة الكبري التي ستجعل عددا أكبر من المساكين يشاهدونك ويسمعونك ولكن يجب أن تعلم أنه يجب أن تسعي أنت وراء هذا الظهور فيوجد الكثير غيرك ممن سيقرأون موضوعي هذا سيحاولون السعي إلي هذا مثلك وطبعا هذه الخطوة قد تفتح لك أفاقا أكبر في الحصول علي منصب أو العمل بسفارة إحدي الدول.

ولكن طبعا هذه الطرق فاشلة وثبت فشلها بتجارب السابقون ولا أحد يتمني أن يكون من اللاحقون في الدنيا والأخرة متعذبون.

وإذا كان لديكم أي طرق أخري للحصول علي رتبة محلل سياسي فارجو ذكرها في التعليقات!

الثلاثاء، 10 مارس، 2015

كلمات مستوردة من عقلي!




وأسقطنا النظام القمعي ..
وأتوا فعرفنا لما كانوا يُقمعون!

***

كانت ليبيا مرتاحة ..
حتي بدأت القنوات التلفزيونية تنقل أخبارها!

***


أليس من حق الإنسان التنقل كما يقولون
إذا فاللأفارقة حق الهجرة إلي أوروبا لأنهم لا يجدون ما يأكلون في أراضيهم لأن أوروبا تنهب أراضيهم.

***

الملك الصالح من الجزائر ..
اما كل من أتوا بعده فهم ليبيين!

***

أظن أن أفضل حل هو حرق النفط فهو قد أتي بلعنة علي الليبيين وأن نموت جوعا بين جيراننا أفضل من كل هذه الصراعات.

***

ذو الوجه القبيح يخرج علي
الشاشات مرتديا البذلات
ينادي بالقتل والتقطيع
في سبيل الربيع
يوم خرجت الشعوب
علي طغاة ظهر انهم مظلومين
بعد أن ذقنا الويلات
من طغاة الربيع
وستظل الشعوب تردد
آخ من ذاك الربيع

***

حرب يهودية صليبية
علي البلاد العربية
بأيادي إسلامية
عديمة الوطنية
تقتل الإنسان علي الهوية!

***

100% من المؤامرات تعتمد علي غبائنا.

***


قد يكون ما تظنه صحيحا خاطئا وما تظنه خاطئا صحيحا فأنت لا تعرف الحقيقة لأنك في عصر الإعلام المُظلل.

***

عندما تنسي كل شيء ويصبح أكبر همومك هو رجوع الكهرباء تصبح السيطرة عليك سهلة.

***

عندما تحس ستتحرك، وإن لم تتحرك سيتحرك العدو قبلك.

***

الحرية، حقوق الانسان الخ...
الشعارات التي أطلقها أوغاد هذا العالم.

***

الإعلام ﻻ يعطيك المعلومة لتفهمها كما يجب
بل يعطيها لك لتفهمها كما يريدون.

***

عندما نجسد الصورة الحقيقية للإسلام
لن نهتم باي مسئ او مستهزئ

***

عندما يسخر شخص من ديننا أو من رسولنا الكريم 
فماذا ازاد او انقص للاسلام
احمو دينكم من انفسكم قبل ان تحموه من غيركم

***

ما أجمل أن تكون نائبا
 لتأخذ ذلك المرتب العالي
وتخون الوطن والشهداء
لتكتشف بعد عدة سنوات أن الله يعاقب في الدنيا قبل الآخرة.

***

ستذهب الأموال والثروة ..
ويبقي الوطن والوطنيون ..

***

إنتبهوا لما تكتبونه اليوم علي الإنترنت فقد تستخدمه الأنظمة القمعية القادمة ضدكم.

***

سيأتي يوم نُقتَل فيه في الشوارع ولن نسمع صوتا لما يسمي بالأمم المتحدة وحقوق الإنسان.

***

كل مرحلة في التاريخ لها ما بعد المرحلة
وهذه ال"بعد" أخطر من المرحلة نفسها

***

بين "س" و"ص"
عندما تشاهد القناة "ط" فستقول لك أن "س" علي حق
وإذا شاهدت القناة "ن" فستقول لك أن "ص" علي حق
فبهذا يتم تغذية العقول علي ما تريده القناة وليس الحقيقة المجردة ليفهمها العقل كما يجب

***

ظهر الكذاب الذي يرتدي البذلات علي شاشات التلفاز ذو الوجه القبيح مَن بعده غاية وقربه أصعب من فراق الحبيب ليظن نفسه الموناليزا بابتسامته الخسيسة.

***

بالليبي محمد المسماري © 2015